CCCRC

نفذ مركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث السرطان حملة أكتوبر للكشف المبكر عن سرطان الثدي، شاركت فيها 80 موظفة ومتطوعة من عمر الأربعين فما فوق.

وقالت الدكتورة بدرية القصابية، استشاري أول أشعة: “أطلقنا الحملة في الأول من أكتوبر ضمن فعاليات المركز للاحتفاء بالشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، وذلك لحث النساء على إجراء الفحص الدوري للكشف المبكر عن سرطان الثدي خاصة لمن تجاوزن الثلاثين من العمر. وخلال 31 يومًا شهدت الحملة إقبالًا من النساء لإجراء الفحص، وكانت النتائج سلبية ولله الحمد لمعظم المفحوصات، باستثناء تشخيص إصابة واحدة بسرطان الثدي، وثلاث حالات أخرى تتطلب تدخلًا طبيًّا”.

وبالتزامن مع الحملة نظم قسم الأشعة والطب النووي على مدى سبعة أيام، برنامجًا تدريبيًّا متخصصًا لفنيي الأشعة حول الممارسات الصحيحة للتصوير بالماموجرام MQSA، وذلك بحضور مدربة دولية من الأكاديمية الأمريكية الرائدة في تعليم تصوير الثدي وتدريب فنيي الأشعة (Mammography Educators).

وذكرت الدكتورة بدرية القصابية أن البرنامج هدف إلى تدريب فنيي الأشعة على الطريقة المثلى لتصوير الثدي بالماموجرام باستخدام أحدث أجهزة التصويرالمتوفرة بالمركز، بما يضمن إجراء الفحص بدقة وكفاية عالية.

وأضافت القصابية: “باتباع طريقة موحدة للتصوير سوف نضمن تماثل المخرجات في كل مرة تُجرى فيها الأشعة للمريضة، مما سيمكِّن الفريق الطبي من متابعة تطور حالة الورم بدقة، إلى جانب تقليص مدة الفحص من 15 دقيقة إلى فترة أقصر لا تتجاوز الخمس دقايق، ومن ثمَّ رفع الطاقة الاستيعابية للوحدة واستقبال المزيد من المرضى”.

كما نظم فريق برنامج سرطان الثدي فعالية تثقيفية للمراجعين والموظفين شملت عدة محطات بدءًا بفريق الأشعة للتعريف بطرق الكشف عن سرطان الثدي، مرورًا بتوضيح المفاهيم الخاطئة حول مسبباته وأعراضه وطرق علاجه، إضافة لشرح دور أعضاء الفريق المتكامل في مسار علاج المريض، وبرامج الدعم النفسي والاجتماعي والتأهيلي والتغذوي المقدمة للمريضات بالمركز.

قراءة التعليقات

اترك تعليقا

CCCRC
X