SQCCCRC
Sticky Image

انطلاق الملتقى الأول للعلاج الوظيفي بــ SQCCCRC

نظم مركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث أمراض السرطان ممثلًا في دائرة الرعاية النفسية والتأهيلية الملتقى الأول للعلاج الوظيفي، بمشاركة ما يزيد على 70 من الاختصاصيين والطلبة والمهتمين بتقديم خدمات الرعاية التأهيلية من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة وفي سلطنة عمان. 

وقال سليمان بن سيف العلوي، رئيس قسم العلاج الطبيعي والتأهيل بالمركز: “هدف الملتقى إلى إبراز جهود المؤسسات الصحية في عُمان، واكتساب المعارف وتبادل الخبرات والتجارب بين المتخصصين في العلاج الوظيفي والتأهيل، سعيًا لرفع جودة الرعاية المقدمة، وتمكين المرضى من الوصول الشامل للخدمات، وتعزيز دور الأسرة في منظومة التدخل المبكر”. وأضاف العلوي: “حظي الملتقى الأول بمشاركة واسعة من المهتمين والمتخصصين، الأمر الذي يدعونا إلى بذل المزيد لتنظيم ملتقيات أوسع واستضافة خبرات محلية ودولية في هذا المجال”. 

وخلال الملتقى قُدّمت عدد من أوراق العمل والجلسات الحوارية، إذ استعرضت نجاة بنت سيف البوسعيدية، مسؤولة مركز الأمل للعلاج الوظيفي والتأهيل بمستشفى القوّات المسلحة، في ورقة علمية بعنوان “تطور خدمات العلاج الوظيفي والتأهيل في السلطنة بين الماضي والحاضر والمستقبل”، أبرز التجارب والبرامج لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة وإعادة تأهيل المرضى مثل (برامج الفروسية والرحلات الخارجية إلخ). وأكدت البوسعيدية على أهمية التكامل بين تخصصات العلاج التأهيلي التي تشمل العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وعلاج النطق)، والتعاون مع مختلف الجهات المعنية في سبيل إنجاح برامج تأهيل المرضى. 

وتناولت هيلين أوبيدو، اختصاصية علاج وظيفي بالمركز، دور العلاج الوظيفي في البرنامج العلاجي لمريض السرطان، وأوضحت أهم المشكلات الوظيفية والبدنية المصاحبة لمرض السرطان، والإجراءات التي يتبعها فريق العلاج الوظيفي للتعامل مع الحالات، وتتضمن التقييم المبدئي والتشخيص ومن ثم وضع الخطة العلاجية الخاصة بالمريض وفقًا لاحتياجاته. 

وتطرقت الدكتورة نهى الشعيلية، اختصاصية علاج وظيفي من المستشفى السلطاني، إلى عدد من التجارب الواقعية لتعامل الوالدين مع المشاكل الوظيفية للأبناء والتي تتفاوت بين التقبل والخجل من الظهور الاجتماعي (الشعور بوصمة العار)، وأوضحت دور اختصاصي العلاج الوظيفي في رفع وعي المجتمع والأسرة بطبيعة الحالات الخاصة والمشكلات الوظيفية المصاحبة لها وطرق التعامل معها، إضافة إلى دعم العائلات للتكيف مع الوضع، وتحسين اندماج الحالات مع المجتمع. 

وبينت شيخة العبدلية، اختصاصية علاج وظيفي من مستشفى المسرة، دور العلاج الوظيفي في تحسين الصحة النفسية والعقلية للمرضى، والتدخل لعلاج الاضطرابات السلوكية المصاحبة للإدمان. وفي الختام أدارت أنوار الرحبية، اختصاصية علاج وظيفي من مركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث أمراض السرطان، جلسة نقاشية حول أهم التحديات التي تواجه اختصاصي العلاج الوظيفي، وخدمات التأهيل في سلطنة عمان، والحلول المقترحة لتطوير المجال. 

قراءة التعليقات

اترك تعليقا

SQCCCRC
X