CCCRC

شهدت أركان وفعاليات مركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث أمراض السرطان في مهرجان عمان للعلوم حضورًا لافتًا، في مشاركته الأولى بالمهرجان الذي استمر ستة أيام وحضره أكثر من 250 ألف زائر للاطلاع على التجارب والابتكارات والبرامج العلمية المتنوعة.

يعد مهرجان عُمان للعلوم أحد أهم  المهرجانات التي تستقطب أعدادًا كبيرة من الزوار في السلطنة، إذ يهدف المهرجان الذي أقيم في نسخته الثالثة تحت شعار “لنعش معًا شغف العلوم” إلى نشر ثقافة العلوم بطريقة تفاعلية.

وذكر الدكتور شعيب الزدجالي، رئيس اللجنة المنظمة لمشاركة المركز في المهرجان: “جاءت مشاركة المركز في مهرجان عمان للعلوم لعرض دور المركز في علاج وتأهيل مرضى السرطان باستخدام التقنيات والأجهزة  والأبحاث العلمية المبتكرة في هذا المجال، عبر سلسلة من الأنشطة والتجارب العلمية والألعاب والحلقات التفاعلية التي شارك فيها الزوار”.

وأضاف الدكتور: “صُممت أنشطة وفعاليات المركز المشاركة في المهرجان بشكل تحاكي فيه مسار المريض في المركز، بدءا بالشاشة التفاعلية التي تضم مقاطع مرئية من مختلف أقسام ووحدات المركز، مرورًا بشرح كيفية حدوث وتشكّل مرض السرطان باستخدام لعبة تفاعلية لنموذج الحمض النووي لشرح الطفرات الجينية التي يمكن أن تتسبب في حدوث الورم السرطاني، ينتقل بعدها الزائر إلى ركن قسم الأشعة والطب النووي حيث يقوم المختصون بشرح طرق تشخيص مرض السرطان باستخدام الأجهزة الحديثة للتصويرالإشعاعي وآلية أخذ خزعة من الورم. وفي قسم المختبر حظي الزوار بفرصة لمشاهدة عدد من النماذج الحقيقية لخلايا وأنسجة سرطانية لأعضاء الجسم المختلفة والتعرف على الفرق بينها وبين الخلايا الطبيعية”.

كما شارك زوار ركن الصيدلة في حلقات عملية لتحضير الأدوية الكيماوية، إلى جانب شرح تركيبة وطريقة عمل الأجسام المضادة الحاملة لهذه الأدوية (Antibody-Drug Conjugates) التي تعد من أحدث وأدق أنواع الأدوية الكيماوية الواعدة لمعالجة مرض السرطان، وذلك عن طريق تقنية الواقع الافتراضي VR، إضافة إلى توضيح مسار الدواء عن طريق نموذج ثلاثي الأبعاد للمعدة. كما قدم فريق العلاج الإشعاعي للأورام تعريفًا للزوار حول العلاج الإشعاعي وأهميته لمرضى السرطان، وتجول الزوار في القسم ووحداته المختلفة افتراضيًّا باستخدام تقنية الـVR، وشاهدوا نموذجًا ثلاثي الأبعاد لجهاز الجراحة الإشعاعية Cyberknife s7 الذي يعد من أحدث وأدق الأجهزة المستخدمة في العلاج الإشعاعي.

كذلك قدم قسم التغذية العلاجية نبذة تعريفية حول دور التغذية العلاجية في رحلة علاج المريض، وأجاب المختصون عن أسئلة الزوار حول أسلوب الحياة الصحي والأغذية التي يمكن أن تقي أو تتسبب في حدوث السرطان. وفي ركن العلاج التأهيلي حظي الزوار بكثير من المتعة والترفية بتجربة الألعاب التعليمية والتحديات الذهنية المستخدمة في العلاج الطبيعي والوظيفي وعلاج النطق بقسم الرعاية النفسية والتأهيلية بالمركز. 

وضمن مشاركات المركز بالمهرجان قدمت الدكتورة عبير الصايغ محاضرة علمية في مسرح ابن الهيثم، بعنوان “علم الوراثة وتطبيقاته الطبية في تشخيص وعلاج مرض السرطان”، وهدفت المحاضرة إلى تعريف المجتمع بعلم الوراثة ومراحل تطوره منذ اكتشاف المادة الوراثية، وتطبيقاته الحالية في تشخيص الأمراض وإيجاد الطرق الوقائية والعلاجية للأمراض لاسيما علم الأورام.

وهدف المهرجان، الذي أقيم في نسخته الثالثة على مساحة تقدر بـ (12000) متر مربع وضم (70) ركنًا، إلى إيصال العلوم للطلبة وأفراد المجتمع بطرق تفاعلية محفزة للتفكير الإبداعي، وإيجاد اتجاه إيجابي نحو العلوم والابتكار والبحث العلمي، ومواكبة التوجهات العالمية القائمة على نشر العلوم والتكنولوجيا والتغيرات والتطورات المستقبلية المتوقعة، وتشجيع الطلبة على إدراك أهمية العلوم في الحياة وحثهم على الابتكار، وتعزيز مهاراتهم للاندماج في الاقتصاد القائم على المعرفة، وتشجيعهم على مواصلة التعلم في التخصصات العلمية.

قراءة التعليقات

اترك تعليقا

CCCRC
X