Warning: Array to string conversion in /var/www/vhosts/l385.odp-cloud.com/cccrc.gov.om/wp-includes/formatting.php on line 1108
SQCCCRC
Sticky Image

دور العلاج الطبيعي في علاج سرطانات أمراض النساء

مقال: نوف  السيابية – اختصاصية علاج طبيعي ببرنامج سرطانات أمراض النساء. الدكتور إكرام بورني – استشاري أول في طب الأورام ورئيس برنامج سرطانات أمراض النساء.

إدارة سرطانات أمراض النساء عبر سلسلة الرعاية المستمرة – الجزء 5

هذا هو المقال الخامس من سلسلة مقالات عديدة تهدف إلى زيادة الوعي حول سرطانات الجهاز التناسلي للأنثى وإدارتها. يمكن معرفة إدارة علاج السرطان عبر سلسلة الرعاية المستمرة، من خلال الوقاية والكشف المبكر والتشخيص والعلاج وإدارة الأعراض من خلال البقاء على قيد الحياة. تتناول هذه المقالة إدارة الأعراض المتعلقة بسرطانات أمراض النساء باستخدام العلاج الطبيعي.

دور العلاج الطبيعي في علاج سرطانات أمراض النساء:

يركز العلاج الطبيعي على علم الحركة لمساعدة الأفراد على الحفاظ على قوتهم البدنية وزيادة نطاقهم الحركي ورفاهيتهم الوظيفية والشاملة. كما ثبت أن تدخلات العلاج الطبيعي فعالة في معالجة المضاعفات الرئيسة الناجمة عن سرطانات أمراض النساء أو علاجه. فضلا عن ذلك، يؤدي العلاج الطبيعي دورًا مهمًا في برنامج البقاء على قيد الحياة للمريضات اللاتي شُخَّصت إصابتهن بسرطان أمراض النساء وغيرها من أنواع السرطانات.

يؤدي أخصائيو العلاج الطبيعي دورًا حاسمًا في تحسين معرفة المرضى حول إدارة الأعراض لديهم، وإشراك المريض في رعايته (2021 Monteiro). تعمل تدخلات العلاج الطبيعي على تحسين الوظيفة البدنية بشكل كبير، ونوعية حياة مرضى السرطان والناجين (Shardeshu S 2022). يتمثل أحد الأدوار الرئيسة للعلاج الطبيعي في سرطانات أمراض النساء في تحسين نوعية حياة المريضة أثناء العلاج وبعده، مما يجعلها أكثر استقلالية في ممارسة أنشطة الحياة اليومية.

يتلقى المرضى المصابون بالسرطان في مركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث أمراض السرطان الرعاية من فريق من المتخصصين في الرعاية الصحية بما فيهم أخصائي العلاج الطبيعي. سيقوم أخصائي العلاج الطبيعي خلال الأيام القليلة الأولى من التشخيص، بإجراء تقييم ذاتي وإجراء فحص بدني مفصل لتقييم ما إذا كان المريض بحاجة إلى تدخلات العلاج الطبيعي على الفور. في مثل هذه الحالة، ستتم رؤية المريض أثناء الدخول إلى أجنحة المرضى المرقدين، أو في قسم العيادة الخارجية، أو وحدة الرعاية النهارية، أو في قسم العلاج الطبيعي. ستتم مناقشة الحالة مع الطبيب الرئيس، وسيتم توفير رعاية مشتركة.

قد تظهر الأعراض/ المضاعفات الآتية على المصابات بسرطانات أمراض النساء:

  1. ألم
  2. تشوهات قوامية
  3. القيود الوظيفية
  4. سلس البول
  5. الوذمة اللمفية في الطرف السفلي
  6. اعتلال الأعصاب المحيطي
  7. أعراض الصدر
  8. مضاعفات ما بعد الجراحة
  9. السمنة أو زيادة الوزن أثناء التشخيص، أو الحاجة إلى مراقبة أو تقليل الوزن.

الألم، التشوهات القوامية، والقيود الوظيفية:

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من الألم والتشوهات القوامية والقيود الوظيفية، سيقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتقييم شدة الألم ومدته وأعراض أخرى، وإجراء تقييم موضوعي حول الوضعية وقوة العضلات ومدى الحركة على المفاصل وأداء النشاط الوظيفي وطريقة المشي. تشمل التدخلات إطلاق الأنسجة الرخوة، وتقوية العضلات، وتمدد العضلات، والتدريب على التنسيق والتوازن، وإعادة التأهيل الدهليزي، وتعبئة المفاصل، والتصحيح الوضعي، أوالوخز بالإبر الجافة. ستساعد هذه التدخلات المريض على زيادة نطاق حركة المفاصل، وتقليل الألم، وزيادة الحركة، وزيادة النشاط الوظيفي وتعزيز جودة الحياة.

سلس البول:

يُعرَّف سلس البول بأنه التسرب غير الطوعي للبول، خاصة أثناء نوبات السعال، ويؤثر سلس البول على صحة المريض ويضعف نوعية الحياة. يتم التقليل من انتشار سلس البول لدى المريضات اللاتي يعانين من سرطانات أمراض النساء، إذ لا يبلغ العديد من المرضى مقدمي الرعاية الصحية عن إصابتهم بهذه الحالة (Tran L و Puckett Y، 2022). يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتقييم قوة عضلة قاع الحوض يدويًا أو عبر الجهاز الكهربائي، ووفقًا لمستوى الضعف، يتم وضع البرنامج بما يتضمن تثقيف المرضى، والتحفيز الكهربائي للعضلات، والمخاريط المهبلية، وتمارين تقوية لقاع الحوض.

الوذمة اللمفية:

قد يعاني بعض المرضى من تورم تدريجي ببطء في ساق واحدة، خاصة بعد الجراحة، تسمى هذه الحالة بالوذمة اللمفية. تنتج الوذمة اللمفية عن تراكم السائل الليمفاوي الغني بالبروتين في الطرف السفلي بسبب اضطراب تصريف الحوض بعد الجراحة. قد ترتبط الحالة بالألم والشعور بالثقل وصعوبة المشي. العلاج المعقد المزيل للاحتقان هو تدخل حديث ومستخدم على نطاق واسع لإدارة الوذمة اللمفية، وهو مزيج من التصريف اليدوي والضغط الهوائي باستخدام آلة وضمادة وتمارين. ثبت أن الوقاية المبكرة من CDT مع تمارين إعادة التأهيل فعالة في تقليل حدوث الوذمة اللمفية في الأطراف السفلية، وتقليل التعب المرتبط بالسرطان، وتحسين نوعية حياة المرضى (Wu 2021).

الوقاية من المضاعفات الجراحية ومعالجتها:

يؤدي العلاج الطبيعي دورًا محوريًّا في الوقاية من المضاعفات وإدارة الأعراض بعد الجراحة لسرطانات أمراض النساء. يجلب العلاج الطبيعي فوائد محتملة على تكوين تجلط الأوردة العميقة، وإدارة الألم حول الجراحة، ومضاعفات الجهاز التنفسي، وانسداد الأمعاء، وتكوين الوذمة اللمفية، والحركة المبكرة، ونوعية الحياة. يوصى بشدة بالحركة المبكرة بعد الجراحة، لأنه يزيد من استقلالية المريض وينتج آثارًا نفسية إيجابية. يعاني بعض المرضى، خاصة بعد الجراحة، من انخفاض تمدد الصدر، ونمط التنفس غير الطبيعي، وانخفاض قوة السعال، وأصوات الرئة غير الطبيعية. بالنسبة لمثل هؤلاء المرضى، تشمل التدخلات تمارين تنظم نمط التنفس، وتعظيم تمدد الصدر، وتنظيف البلغم، وتقوية العضلات، والحفاظ على الممرات الهوائية الصافية (Sehouli J, 2022).

اعتلال الأعصاب المحيطي:

المريضات اللاتي يعانين من سرطانات أمراض النساء واللآتي يعانين من مرض السكري المصاحب، أو نقص التغذية، أو يعانين من زيادة الوزن، قد يعانين من اختلالات عصبية. إضافة إلى ذلك، تسبب بعض عوامل العلاج الكيميائي اعتلال الأعصاب المحيطية. يمكن الشعور بإحساس غير طبيعي في الأطراف أثناء لمس شيء ما أو حتى عند الراحة. وتشمل هذه الخدر أو الإحساس بالحرق أو ألم الطعن. قد يظهر تورط العصب الحركي على شكل هزات أو اهتزاز في الأطراف، أو ضعف في العضلات المسؤولة عن حركة الأطراف. يمكن التعامل مع هذه الأعراض من خلال مجموعة متنوعة من تدخلات العلاج الطبيعي، وتشمل: التسهيل العصبي العضلي التحفيزي، وتدريب المقاومة، وتمارين التقوية، والتوتر العصبي، والانزلاق العصبي، والعمود الفقري، وتعبئة مفاصل الأطراف. يتم الأخذ بهذه التدخلات وفقًا لشدة الأعراض وزمنها. عادة ما تبدأ جلسات العلاج الطبيعي في بيئة المستشفى وتستمر كبرنامج منزلي. إضافة إلى ذلك، يقدم المعالج الوظيفي وطبيب الأقدام التثقيف للمريض فيما يتعلق بسلامة الأطراف، على سبيل المثال، مراقبة الأطراف بشكل متكرر، للتأكد من أن الأطراف في حالة جيدة.

السمنة وزيادة الوزن:

سيكون نحو 75% من النساء المصابات بسرطان الرحم يعانين من زيادة الوزن (مؤشر كتلة الجسم > 25 كجم/متر مربع، أو السمنة (مؤشر كتلة الجسم > 30 كجم/متر مربع) في وقت التشخيص. السمنة عامل خطر للإصابة بسرطان الرحم. والأهم من ذلك، أن المريضات اللاتي يعالجن بنجاح من سرطان الرحم أو المبيض معرضات بشكل متزايد لخطر تكرار الإصابة بالسرطان إذا زاد وزنهن. وعليه، فإن إدارة الوزن مهمة، وهي عمل متعدد التخصصات، وتتطلب التعاون من المريض وكذلك أخصائيي الرعاية الصحية بما في ذلك الأطباء وأخصائيي التغذية وطبيب علم النفس وأخصائي العلاج الطبيعي. يستهدف العلاج الطبيعي الجزء البدني الذي يشمل زيادة مستوى النشاط البدني بأمان في حدود تحمل الأفراد، مع مراعاة حالتهم الطبية. يبدأ بتقييم مستوى وظيفة المريض، وتمارين التحمل، ولياقة القلب والأوعية الدموية، وقوة العضلات، وفحص موانع الاستعمال ويعد ضمان السلامة جزءًا مهمًا من البرنامج. يتم التخطيط لتدخل في العلاج الطبيعي وفقًا لحالة المريض واحتياجاته، ويبدأ البرنامج تحت إشراف دقيق من أخصائي العلاج الطبيعي لتقييم السلامة واستجابة الجسم للتدخل، ويستمر في المنزل. وتشمل التدخلات: تعديل السلوك، والتدريب الهوائي، والتدريب على المقاومة، وتمارين التعزيز، والتدريب عالي الكثافة.

باختصار، يتم توفير تدخلات العلاج الطبيعي طوال رحلة علاج السرطان وكجزء من برنامج البقاء على قيد الحياة. يتم تقديمه كجزء من الرعاية الشاملة للمريض، ويعالج الاحتياجات الفردية التي تهدف إلى علاج أعراض ومضاعفات العلاج، وزيادة تحمل العلاج، وتحسين نوعية الحياة، وتقليل فرص تكرار الإصابة بالسرطان.

المراجع:

  1. Monteiro MGCT and de Morais Gouveia GP. Physiotherapy in the management of gynecological cancer patient: A systematic review. Journal of Bodywork and Movement Therapies, 2021. 28, pp.354-361.
  2. Shardeshu S et al. Role of Physiotherapy in Improving Lifestyle of Female Cancer Patients. J Drug Discov Develop and Deliv. 2022; 8(1): 1040.
  3. Tran LN and Puckett Y. Urinary incontinence. 2022. StatPearls [Internet].
  4. Wu X et al. Early prevention of complex decongestive therapy and rehabilitation exercise for prevention of lower extremity lymphedema after operation of gynecologic cancer. Asian Journal of Surgery, 2021; 44(1), 111-115.
  5. Sehouli J et al. Peri-operative ovarian cancer guidelines: prehabilitation, enhanced recovery, post-operative ileus prevention, post-operative physiotherapy and mobilization. International Journal of Gyn ecological Cancer, 2022; 32(10), 1341-1343.
  6. Survivorship care for healthy living. NCCN Guidelines for Patients Survivorship for Healthy Living. Accessed on July 11, 2023.
قراءة التعليقات

1 comment

d-change.net
نوفمبر 16, 2023

This information is priceless. How can I find out more?

SQCCCRC
X