CCCRC

نظم فريق برنامج سرطانات أمراض النساء جلسة نقاشية بعنوان “آخر التطورات في التعامل مع سرطان المبيض”، للحديث عن طرق الوقاية، والفحص المبكر، والتشخيص، والمعالجة الجراحية والطبية للمرضى، وأساليب التعامل مع الآثار الجانبية بعد العلاج.

تطرق المتحدثون في الجلسة لعدد من الحقائق حول سرطان المبيض منها أن سرطان المبيض أحد أكثر 10 أنواع سرطانية شيوعًا في العالم وفي سلطنة عمان، وأن معظم المريضات تشخصن في المراحل المتقدمة، ومن أجل التشخيص المبكر، يجب أن يكون لدى أطباء الرعاية الأولية إدراك لعلامات المرض، وعليهم اتخاذ الخطوات اللازمة للتعامل مع الحالة.

كما ذكروا أن الحصول على تاريخ عائلي دقيق للحالة مهم جدًّا للأطباء، إذ يمكن أن تسجل حالات إصابة بالسرطان في العائلات التي لديها حالات إصابة بسرطان الثدي وغيرها من السرطانات التي قد ترتبط بطفرات جينية، وقد يقوم ذلك بدور مؤثر في الكشف المبكر لغير المصابين.

كذلك أوضحو أن نحو 40-50٪ من المريضات اللاتي شخصت إصابتهن بسرطان المبيض قد يعانين من اضطرابات مزاجية، تكون حادة أحيانا، ويحتجن إلى رعاية متخصصة، وذلك ما يقدمه فريق الرعاية النفسية والتأهيلية بمركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث أمراض السرطان.

قراءة التعليقات

اترك تعليقا

CCCRC
X