Warning: Array to string conversion in /var/www/vhosts/l385.odp-cloud.com/cccrc.gov.om/wp-includes/formatting.php on line 1108
SQCCCRC
Sticky Image

لا تقلق.. السرطان ليس وصمة عار!

مقال د. زينة الشربتي – اختصاصي أول (أ) علاج نفسي إكلينيكي

تُعرّف وصمة العار بأنها عملية يُنظر فيها إلى الشخص على أنه مجموعة مكسورة من عدة أجزاء، عوضًا عن كيان بشري كامل (Goffman,1963). وترتبط وصمة العار بمشاعر العار والدونية (Lim & Tan, 2014; Noroozi et al., 2018). يمكن أن ترتبط وصمة العار بأي ظاهرة أو خاصية ينظر إليها أفراد المجتمع بازدراء، وعادة ما يتم إسقاط وصمة العار على الأشخاص الذين يعانون من مرض معين (Scambler، 2009).

أجرى  Akin-Odanye و Husman (2021)  مراجعة منهجية (SR) لاستكشاف مدى وصمة العار المرتبطة بأنواع مختلفة من السرطانات إضافة إلى التدخلات السريرية الفعالة التي تعالج هذه الوصمة. تضمنت مراجعتهم المنهجية دراسات من جميع أنحاء العالم بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر: أمريكا الشمالية وأفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية وأستراليا، واكتشف الباحثون أن وصمة العار المرتبطة بالسرطان هي ظاهرة عالمية وتوجد بين شرائح مختلفة داخل المجتمع.

من تجربتي السريرية في مجال علم الأورام النفسية وكذلك تجربة زملائي، نتفق أيضًا مع زملائنا من مختلف أنحاء العالم حول وجود وصمة عار مرتبطة بالسرطان في مراحل العلاج السريرية وغير السريرية. كما أشارت دراسة عمانية حديثة أجراها العزري والعويسي (2022) ضمنيًا إلى أن وصمة العار المرتبطة بالسرطان يمكن أن ترتبط بالقدوم إلى المؤسسات الصحية المختصة والتشخيص في مرحلة متأخرة بين النساء العمانيات المصابات بسرطان الثدي.

لسوء الحظ، تُرجمت وصمة العار المرتبطة بالسرطان إلى معاملة غير إنسانية للأشخاص المصابين بالسرطان والتي تشمل وضع العلامات السلبية على أساس التغيرات في المظهر الجسدي (Scambler، 2009)، وسوء المعاملة النفسية والعاطفية من أسرهم والمجتمع (Gupta et al.، 2015 ؛ Meacham et al., 2016; Solikhah وآخرون، 2020؛ Nyblade et al., 2017; Trusson & Pilnick , 2017). ومن ثم، فإن وصمة العار المرتبطة بالسرطان هي مصطلح معقد يحتاج إلى اعتبار خاص على مستويات متعددة.

إحدى النظريات النفسية في أدبيات علم النفس الصحي التي ساعدتنا على فهم تأثير وصمة العار المرتبطة بالتصورات السلبية عن مرض السرطان هو نموذج التنظيم الذاتي. يفترض النموذج أن تصورات الشخص للمرض ستؤثر على النتائج العاطفية والسلوكية المختلفة مثل مستويات القلق والاكتئاب ونوعية الحياة، تشمل تصورات المرض أفكار الشخص عن المرض. تمت دراسة خمسة أبعاد رئيسة في الأدبيات: الهوية المتصورة للمرض (أي سرطان يساوي الموت)، والعواقب المتصورة (ما رأي المريض في عواقب المرض)، الجدول الزمني (كيف يدرك المريض الجدول الزمني للمرض المزمن/مقابل المرض ذو الأعراض الحادة)، إمكانية التحكم (مقدار السيطرة التي يراها المريض على المرض)، وأسباب المرض (هل يُنظر إليه على أنه قدر أو عين أو نتيجة أسباب وراثية/أو نمط حياة) (Hagger & Orbell، 2022). ومن المهم التأكيد على أن هذه التصورات مجرد أفكار؛ فهي لا تعكس حقائق عن المرض. وقد أظهرت الأبحاث أنه كلما كانت التصورات المرضية أكثر حدة وسلبية، كان من المتوقع حدوث نتائج عاطفية وسلوكية أسوأ؛ على سبيل المثال، ترتبط التصورات المرضية الأكثر خطورة بمستويات أعلى من القلق والاكتئاب وقلة الامتثال للعلاج وضعف نوعية الحياة (Al-Sharbati, 2020).

لذلك، واستنادًا إلى ما تمت مناقشته حتى الآن، سيكون من المفيد البدء في معالجة وصمة العار المتعلقة بالسرطان من خلال تصحيح التصورات السلبية والشديدة للأمراض من خلال حملات حساسة ثقافيًا لا تزيد من وصمة العار ضد الأشخاص المصابين بالسرطان وأسرهم. إضافة إلى ذلك، قد يحتاج مقدمو الرعاية الصحية إلى فتح مناقشات مع الأشخاص المصابين بالسرطان وعائلاتهم حول تصوراتهم المرضية من أجل تصحيح المفاهيم السلبية والمتحيزة (Al-Sharbati, 2020).

يجب أن يكون الطاقم الطبي مستعدا في مرحلة العلاج وذلك من خلال استخدام نهج حساس للتواصل الفعال مع المرضى وتجنب استخدام الكلمات التي تقلل من أهمية السرطان مثل «الالتهاب» (Gregg, 2011). أيضًا، يجب على مقدمي الرعاية الصحية أن يكونوا على دراية بالعوامل الاجتماعية المختلفة التي تؤدي إلى حدوث وصمة العار المرتبطة بالسرطان وتجعلها مستمرة عوضًا عن الحدِّ منها. فضلًا عن ذلك، يحتاج الباحثون إلى تصميم وتنفيذ تدخلات تعالج وصمة العار المرتبطة بالسرطان. كما يلعب صانعو السياسات أيضًا دورًا في تصميم السياسات التي تمنع التمييز ضد الأشخاص المصابين بالسرطان في أماكن مختلفة ( Akin-Odanye & Husman، 2021).

يمكن للأشخاص المصابين بالسرطان التعامل مع الوصمة المرتبطة بالسرطان من خلال استخدام مهارات التأقلم المختلفة التي يمكن أن تكون ذات مغزى بالنسبة لهم. على سبيل المثال، قد يكون طلب الدعم الاجتماعي من الأصدقاء المقربين وأفراد الأسرة إحدى الطرق لمساعدتهم على التأقلم. إضافة إلى ذلك، قد تكون مهارات التأقلم القائمة على العاطفة مثل التنفيس، وتسجيل الأفكار والمشاعر، والإلهاء، وإعادة صياغة الموقف مفيدة أيضًا، ومن المهم أيضًا تشجيع الأشخاص المصابين بالسرطان على طلب الدعم النفسي المهني مع طبيب نفسي أو معالج نفسي مؤهل. أما بالنسبة لـمركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث أمراض السرطان، فلدينا فريق نفسي اجتماعي يعالج الاحتياجات النفسية والاجتماعية للأشخاص المصابين بالسرطان وعائلاتهم. إضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون الحوارات الصريحة مع الأشخاص في شبكتهم الاجتماعية حول ما يجعلهم غير مرتاحين أمرًا محوريًّا ويقلل من التأثير السلبي للوصمة المرتبطة بالسرطان. بعبارة أخرى، يُعد رسم الحدود العاطفية أمرًا محوريًّا. أخيرًا، من المهم استخدام الإيمان، وبشكل أكثر تحديدًا، التأقلم الديني الإيجابي لمساعدتهم على إيجاد معنى في تجربتهم المرضية.

المراجع:

Akin-Odanye, E. O., & Husman, A. J. (2021). Impact of stigma and stigma-focused interventions on screening and treatment outcomes in cancer patients. ecancermedicalscience15

Al-Azri, M., & Al-Awaisi, H. (2022). Exploring causes of delays in help-seeking behaviours among symptomatic Omani women diagnosed with late-stage breast cancer-A qualitative study. European Journal of Oncology Nursing61, 102229

Al-Sharbati, Z. M. (2020). The utility of an integrated model to explore the mediating role of religious coping between illness perceptions and psychosocial outcomes of Omani women newly diagnosed with breast cancer (Doctoral dissertation, University of Strathclyde)

Goffman, E. (2009). Stigma: Notes on the management of spoiled identity. Simon and schuster

Gregg, J. L. (2011). An unanticipated source of hope: stigma and cervical cancer in Brazil. Medical Anthropology Quarterly25(1), 70-84‏

Gupta, A., Dhillon, P. K., Govil, J., Bumb, D., Dey, S., & Krishnan, S. (2015). Multiple stakeholder perspectives on cancer stigma in North India. Asian Pacific journal of cancer prevention: APJCP16(14), 6141

Hagger, M. S., & Orbell, S. (2022). The common sense model of illness self-regulation: A conceptual review and proposed extended model. Health psychology review16(3), 347-377

Lim, K. S., & Tan, C. T. (2014). Epilepsy stigma in Asia: the meaning and impact of stigma. Neurology Asia19(1)‏

Meacham, E., Orem, J., Nakigudde, G., Zujewski, J. A., & Rao, D. (2016). Exploring stigma as a barrier to cancer service engagement with breast cancer survivors in Kampala, Uganda. Psycho‐oncology25(10), 1206-1211

Noroozi, M., Noroozi, A., Farhoudian, A., Mohammadi, F., Higgs, P., Rahmani, A., … & Armoon, B. (2018). Factors associated with HIV testing among people who inject drugs Tehran. Journal of Substance Use23(3), 322-326‏

Nyblade, L., Stockton, M., Travasso, S., & Krishnan, S. (2017). A qualitative exploration of cervical and breast cancer stigma in Karnataka, India. BMC women’s health17, 1-15‏

Scambler, G. (2009). Health‐related stigma. Sociology of health & illness31(3), 441-455

Solikhah, S., Matahari, R., Utami, F. P., Handayani, L., & Marwati, T. A. (2020). Breast cancer stigma among Indonesian women: a case study of breast cancer patients. BMC women’s health20, 1-5‏

Trusson, D., & Pilnick, A. (2017). Between stigma and pink positivity: women’s perceptions of social interactions during and after breast cancer treatment. Sociology of Health & Illness39(3), 458-473

قراءة التعليقات

1 comment

أم الحور سميرة الحضرمية
رد
يوليو 5, 2023

مقال جميل جدا بارك الله فيك دكتورة أنتي بلسم لتقوية القلوب المجروحه شهاادتنا فيكم مجروحه

تحية إجلال وتقدير لجميع موظفي مركز السلطان قابوس من إداريين وأطباء وممرضين الي الطاقم الحرس العسكري الموجود في المركز
وكأنكم عقد لؤلؤ زمرد منثور تم إختياره بدقه وعنايه
بارك الله فيكم وزادكم تألف ومحبه ورفق

اترك تعليقا

SQCCCRC
X