SQCCCRC
Sticky Image

المركز يطلق خدمة جديدة لعلاج أورام التجويف البطني

أطلق مركز السلطان قابوس المتكامل لعلاج وبحوث أمراض السرطان ممثلًا في برنامج سرطانات الجهاز الهضمي خدمة علاجية جديدة لمرضى أورام التجويف البطني المستعصية في سلطنة عُمان، تتمثل في استخدام تقنية “العلاج الكيماوي المضغوط المسال بالمنظار الجراحي (PIPAC)”.  

وتُعد هذه التقنية من العلاجات الجديدة والواعدة لعلاج سرطانات التجويف البطني، وتستخدم لعلاج أورام الجهاز الهضمي وأورام المبايض والرحم التي تنتشر في الغشاء البريتوني. ويمثل توافر تقنية “العلاج الكيماوي المضغوط المسال عبر المنظار الجراحي” لأول مرة في سلطنة عمان فرصة علاجية لشريحة من الحالات المستعصية على العلاجات المسخدمة حاليًّا. 

 تقوم التقنية على تقديم جرعة العلاج الكيماوي داخل البطن باستخدام المنظار الجراحي، مما ينتج عنه تركيز العلاج على الخلايا السرطانية في التجويف البطني والتأثير عليها مباشرة. كما تساعد تقنية (PIPAC) في تقليص الأورام، وتهيئتها للعلاج باستخدام تقنية العلاج الكيماوي المسخن في الغشاء البريتوني (HIPAC) المستخدمة لعلاج حالات السرطان المتقدمة، وتحسين استجابة المريض للعلاج في هذه الحالات المستعصية. 

وأكد الفريق الجراحي لبرنامج سرطانات الجهاز الهضمي أن التقنية الجديدة أثبت فعاليتها في علاج عدد من الحالات في المركز، وبنتائج واعدة للغاية، ويتطلع الفريق إلى توسيع الخدمة لتشمل أكبر عدد ممكن من المرضى، وتوفير الفرصة والأمل لمن هم في حاجة لهذا العلاج. 

قراءة التعليقات

اترك تعليقا

SQCCCRC
X